الأحد، مايو 18، 2014

إصابة ضابط ومدنيين فى واقعة انفجار مؤتمر السيسى بعزبة النخل.. القنبلة ماسورة طولها 60 سم وبها بارود ومسامير.. ومجهولون يستقلون دراجة بخارية وراء الحادث.. ومؤيدو المشير يتهمون الإخوان

موقع انفجار عزبة النخل
 
تعرض مؤتمر انتخابى لحملة المشير السيسى بمنطقة عزبة النخل بالمرج لانفجار قنبلة، مما أسفر عن إصابة ضابطين ومدنيين، وانتقلت قوات الحماية المدنية.

من جهته، حقق حسن داود رئيس نيابة المرج، فى واقعة انفجار قنبلة بعزبة النخل بمؤتمر لدعم المشير عبد الفتاح السيسى فى انتخابات الرئاسة، وستنتقل النيابة بعد الانتهاء من تمشيط المنطقة من قبل قوات المفرقعات، تحسباً لوجود أى قنابل بالمنطقة المحيطة بالانفجار.

انتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات إلى مقر الانفجار بعزبة النخل، وتم تمشيط محيط المنطقة من قبل قوات الخاصة والكلاب البوليسية تحسبًا لوجود أى قنابل أخرى بالمحيط.

وأضاف البلاغ إن القنبلة عبارة عن ماسورة طولها 60 سنتيمترا تتكون من بارود ومسامير ألقى بها مواطن من أعلى كوبرى وتم نقل المصابين إلى مستشفى كليوباترا والشرطة المطرية لتلقى العلاج.

وقام خبراء المفرقعات منطقة انفجار بعزبة النخل بالكلاب البوليسية، وذلك تحسبا لوجود أى قنابل أخرى بالمحيط.

أكد مصدر أمنى أن متهمين مجهولين يستقلون دراجة بخارية ألقوا العبوة الناسفة من أعلى كوبرى على مؤتمر دعم المشير عبد الفتاح السيسى.

ومن جهة، اتهم المهندس رفعت عطا الله منظم مؤتمر لحملة دعم المشير عبد الفتاح السيسى جماعة الإخوان بالوقوف وراء الحادث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق