الأربعاء، مايو 28، 2014

بالفيديو.. صباحى فى خطاب لـ"الشعب" وشباب حملته: الانسحاب خذلان لا يليق بنا ويصادر على حق دخول معارك قادمة.. وأحمّل العليا للرئاسة والأمن مسئولية ما يحدث..وسحب المندوبين حماية لهم بعد استهدافهم أمنيا

حمدين صباحى المرشح الرئاسى
وجه المرشح الرئاسى حمدين صباحى، كلمة إلى الشعب المصرى، لتوضيح أسباب قراره بالاستمرار فى المعركة الانتخابية، رغم رفضه قرار اللجنة العليا للانتخابات بمد فترة التصويت يومًا إضافيًا، مشيرًا إلى أنه استمع إلى كل آراء حملته بشأن قرار الانسحاب، ويقدر الدوافع النبيلة لتلك الدعوات.
وأضاف "صباحى" فى كلمته، أنه خاض الانتخابات الرئاسية حتى تصل الثورة إلى السلطة، وبناء قوة لتيار ديمقراطى يؤيد العدالة الاجتماعية، وأن يكون الشعب المصرى قادرًا على الاختيار والفرز، مؤكدًا أن التيار المدنى نجح فى طرح البديل الذى كسب أصوات الملايين.
وطالب "صباحى" مؤيديه أن يتفهموا أن الانسحاب لا يليق بهم، مؤكدًا أنهم خاضوا الانتخابات الرئاسية وهم على علم أنهم أمام تحدٍ ولابد من استكماله، مضيفًا: "لا يصح أن نخذل كل صوت نبيل وراه قصة بطولة حقيقية ونية طيبة راح عمل توكيل رغم التضييق، أو أدانا صوته رغم انحياز الدولة ورأس المال والإعلام إلى المرشح المنافس"، مؤكدًا أنه لا يليق التخلى عنهم.
وتابع صباحى: "نحاول أن نحفر طريقًا صعبًا فى الصخر وديمقراطية تليق بنا، ومستعدون لدفع الثمن"، فشباب الحملة أثبتوا أنهم فى منتهى البسالة والنبل والعطاء، وحققوا انتصارًا على تجهيزات هائلة أعدتها جهات تريد العودة إلى دولة الفساد، وحاولوا فرض أوهام على المصريين، والانسحاب خذلان لا يليق بنا"، ويصادر على حقنا الدخول فى معارك قادمة، من أجل دولة ناجحة".
وقال: "إن هناك أطرافًا متربصة وجماعات تكفيرية تريد مزيدًا من الفوضى"، ولابد أن يؤخذ الوطن فى الاعتبار قبل أى قرار.
وأشار "صباحى إلى أن عددًا من مندوبية تعرضوا للقبض عليهم من قبل الأجهزة الأمنية، والاعتداءات، لذلك اتخذ قرارًا بسحبهم من اللجان حرصًا على أرواحهم"، مؤكدًا أن لديه شكوك عميقة حول نزاهة العملية الانتخابية.
وشدد "صباحى" فى نهاية كلمته على أنه لن يقبل أى تزوير أو فرض شىء بالقوة على إرادة الشعب، محملا اللجنة العليا للانتخابات وأجهزة الأمن مسئولية ما جرى خلال اليومين الماضيين، وما يمكن أن يحدث خلال اليوم الذى وصفه بـ"اللقيط"، مشيرًا إلى أن مجرى اليوم سيحدد مدى مصداقية الانتخابات وموقفه النهائى منها.
واختتم خطابه قائلا: "هنكمل علشان لا يليق بنا الانسحاب.. هنكمل علشان اللى عطونا أصواتهم.. هنكمل علشان إحنا مؤمنين أن ما نلاقيه يحفر الطريق نحو مستقبل يليق بنا".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق