الخميس، مايو 29، 2014

بدء مؤتمر البعثة الدولية المشتركة لإعلان نتائج مراقبتها للانتخابات



صورة أرشيفية
بدأ، منذ قليل، مؤتمر البعثة الدولية المشتركة، المكونة من الشبكة الدولية للحقوق والتنمية (النرويج)، والمعهد الدولى للسلام والعدالة وحقوق الإنسان (سويسرا)، وشريكهما المحلى مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان (مصر)، بمناسبة انتهاء أعمال متابعتها للانتخابات الرئاسية المصرية من خلال 124 متابعا وخبيرا دوليا، مقسمين إلى 50 فرقة، بالإضافة إلى 2490 متابعا وخبيرا محليا، مقسمين إلى 800 فرقة.

وتعرض البعثة الدولية المشتركة، خلال المؤتمر، تقريرها التقييمى المبدئى للعملية الانتخابية التى شهدتها مصر، حيث تستند البعثة فى تقييمها على زيارتها لـ65% من مراكز الاقتراع على مستوى الجمهورية خلال الأيام الثلاث لمرحلة الاقتراع، موزعة على 25 محافظة مصرية من أصل 27 محافظة.

وستقدم البعثة معلومات موثقة متعلقة بالعملية الانتخابية فى مصر، ومدى انطباق معايير الحرية والنزاهة المتعارف عليها دوليا، كما ستعلن تقييمها لأداء وسلوك السلطات والأطراف المختلفة المتضمنة أو المرتبطة بالعملية الانتخابية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق