الأحد، مايو 18، 2014

توافد المصريين بفرنسا على مقر سفارتهم للتصويت فى انتخابات الرئاسة


فتحت السفارة المصرية بباريس والقنصلية العامة بمرسيليا أبوابهما صباح اليوم الأحد، ولليوم الرابع على التوالى من الانتخابات الرئاسية أمام المصريين المقيمين أو المتواجدين على الأراضى الفرنسية والراغبين فى الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية التى يتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسى وحمدين صباحى، لرئاسة مصر خلال السنوات الأربع القادمة.

وتستمر عملية التصويت يوميا اعتبارا من يوم الخميس الماضى وحتى غد الاثنين، اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا بتوقيت باريس (العاشرة بتوقيت القاهرة) وحتى الساعة التاسعة مساء يوميا، وذلك على ضوء قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بمد فترة التصويت بالنسبة لمصريى الخارج ليوم إضافى، نظرا للإقبال الكبير وغير المسبوق من جانب أبناء الجاليات المصرية بالخارج على الإدلاء بأصواتهم.

وكانت الأيام الثلاث الأولى من الاقتراع قد شهدوا إقبالا كبيرا فاق التوقعات على مقر اللجنة الانتخابية بالسفارة المصرية بباريس والقنصلية العامة بمرسيليا، وهو ما يعكس حرص المواطنين على المشاركة فى تحديد مستقبل مصر واختيار الرئيس الجديد للبلاد بعد ثورتى الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو.

وداخل المقر الانتخابى بالسفارة المصرية بالعاصمة الفرنسية.. تسير عملية الاقتراع بسلاسة، حيث يقوم القائمون على العملية من دبلوماسيى وأعضاء السفارة بمهمتهم على أكمل وجه وبحيادية كاملة، وذلك بحضور مندوب عن كل من المرشحين الاثنين، بالإضافة إلى متابعين من مكتب الجامعة العربية بالعاصمة الفرنسية وذلك فى إطار الاتفاقية الموقعة فى هذا الصدد بين اللجنة العليا للانتخابات وجامعة الدول العربية.

ومن المتوقع أن تشهد العملية الانتخابية بالنسبة للمصريين فى فرنسا إقبالا كبيرا اليوم الأحد، الذى يوافق عطلة نهاية الأسبوع فى فرنسا والبلدان الغربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق