الخميس، مايو 29، 2014

حملة «السيسي» توجه رسالة شكر إلي الشعب المصري


تتقدم حملة المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي بالشكر والتقدير إلى الشعب المصري العظيم ، الذي تجلت عبقريته الوطنية في المشاركة الإيجابية بالإنتخابات الرئاسية ، لتختار مصر مستقبلها ، ولإنجاز إستحقاق جديد فى خارطة المستقبل ، التى التقت عليها إرادة جموع المصريين ، كأحد مكتسبات ثورتى 25 يناير و30 يونيو .



كما تتقدم الحملة بالشكر والتقدير والإحترام إلى المرشح الرئاسي ، السيد حمدين صباحي ، الذى قدم وحملته نموذجا وطنياً محترما للمنافسة الشريفة الراقية ، تحت راية مصرنا الحبيبة .



وإن كان الشكر فى مقام أداء الواجب ، ليس جائزا إلا أن الملحمة الوطنية التى أداها قضاة مصر الأجلاء ومعاونيهم ، ورجال القوات المسلحة البواسل ، ورجال الشرطة الأوفياء ، لتخرج العملية الانتخابية على هذا النحو ، الذى أبهر العالم ، فهو أمر يجب أن نقف أمامه بكل التقدير والاحترام . 


لتؤكد مصر مجددا من خلال شعبها وقضاتها وجيشها وشرطتها عبقرية هذا الوطن وعظمته ، وأن حضارته الضاربة فى عمق التاريخ ممتدة إلى حاضره ومستقبله ، وأن هذا الوطن قد وضع نفسه بإرادة هذا الشعب العظيم على بداية الطريق الصحيح ، وخطا بمنتهى القوة والثبات والثقة ، خطوته الثانية نحو المستقبل ، الذى اختاره وانحازت إليه إرادته .



وفى هذا المقام لا يخفى على أحد الدور الفعال الذى أداه الإعلام المصرى الرائد متحملا مسئوليته الوطنية سواء ، الحكومى أو الخاص ، الذى بدت فيه ملامح النضج والاحترافية ، فى تناول كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية ، وأتاح للرأى العام المعلومة فى لحظتها ، صوتا وصورة بتجرد ومهنية ، على نحو كفل حق المعرفة لدى المصريين وشكّل ضمانة موثقة لسير العملية الانتخابية ، فى جميع مراحلها .




وتؤكد الحملة أن مقصود هذا الاستحقاق الدستورى فى خارطة المستقبل يتصل بصورة وثيقة بضرورة الاصطفاف الوطنى والعمل بتجرد كامل ، ووطنية مخلصة لهدف وحيد ، ينبغى أن يتوافق عليه الجميع ، بغض النظر عن انتمائاتهم أو توجهاتهم ، وهو حب هذا الوطن والتضحية من أجله وتحيا مصر .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق