الخميس، مايو 22، 2014

تشكيل لجنة وزارية لمتابعة الأوضاع بليبيا


قرر مجلس الوزراء برئاسة المهندس إبراهيم محلب، تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير الدفاع أو من ينوبه، وعضوية كل من وزراء الداخلية، والخارجية،والنقل، والصحة، والتضامن الاجتماعي, والطيران، وتكون اللجنة في حالة انعقاد مستمر لمتابعة الموقف.
وأكد المجلس الأهمية البالغة التي يوليها لتأمين أرواح المصريين في ليبيا، ويشدد على التنسيق القائم بين أجهزة الدولة ومؤسساتها للتعامل مع تطورات الأوضاع هناك، ومع كافة السيناريوهات المحتملة وفقاً للتطورات الأمنية على الأرض بما يكفل سلامة المواطنين المصريين هناك؛ وذلك بالتنسيق التام مع السلطات الليبية.
وأكد بيان للمجلس أنه يتابع باهتمام بالغ تطورات الأحداث المتسارعة فى ليبيا، ويؤكد دعم مصر حكومة وشعباً لضرورة إنهاء الانقسام القائم على الساحة الليبية، وأهمية وقف إراقة دماء الأشقاء الليبيين، وحرص مصر على وحدة التراب الليبى واستقرار ليبيا، وتحقيق تطلعات وطموحات شعبها الشقيق، ورفض أى تدخل خارجى فى شئونها  الداخلية، كما يدين محاولات البعض داخل وخارج ليبيا للزج بمصر فى التطورات الجارية هناك التى تعتبرها مصر شأناً ليبياً خالصاً.
ويؤكد المجلس أن مصر على اتصال دائم بجميع الأطراف العربية الشقيقة المعنية بالشأن الليبي ودول الجوار، فضلاً عن الأطراف والمنظمات الدولية للتشاور حول أفضل السبل المتاحة لسرعة الخروج من المأزق الراهن.
وجدد المجلس مناشدته للمواطنين بالامتناع عن السفر إلى ليبيا خلال الفترة الحالية حفاظاً على أرواحهم، ويطالب المصريين المقيمين علي الأراضي الليبية بتوخي أقصى درجات الحذر والحرص وفي تحركاتهم خارج مناطق الإقامة والعمل إلا فى حالة الضرورة، والنأي بالنفس عن مناطق التوتر والاشتباكات باعتبارها شأناً ليبياً داخلياً.
وينوه المجلس بأن غرفة عمليات وزارة الخارجية وأعضاء السفارة والقنصلية المصريتين في طرابلس وبنغازي، والموجودين في مصر حالياً، يتلقون طلبات واستفسارات واستغاثات المواطنين المصريين في ليبيا على التليفونات الآتية:-
25772500 – 25777101 – 00218927392009   القنصلية في بنغازي.
00218913221416  السفارة في طرابلس.
أعضاء السفارة المصرية في طرابلس
01006674732/ 01003569346 / 01005382046 / 01115030005
أعضاء القنصلية المصرية في بنغازي
01006419653 / 01144248918 / 01091698985 / 01272015215
01002701418  / 01222563570  / 01005555819/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق