الأربعاء، مايو 21، 2014

القاضي: مبارك ونجلاه اختلسوا المال العام


قال رئيس المحكمة المستشار أسامة شاهين قبل النطق بالحكم في قضية القصور الرئاسية، إن المحكمة عاشت أحداث القضية ورأت أن الأفعال التي أتاها المتهم الأول محمد حسنى مبارك والذى من الله عليه بحكم مصر وأقسم على احترام الدستور والقانون وبات نائبًا عن شعبه.
وتابع: "كان لزاما عليه أن يكبح جماح نفسه ونجليه ولا يستبيح شيئا الا بالحق وكان عليه أيضا أن يعدل بالمساواة، وهذه ليست بدعة فكان لنا فى السلف الصالح قدوة فقد ساوى سيدنا عمر بن الخطاب بين أبنائه وسائر ابناء المسلمين".
وأشار شاهين الى أن المال العام ملك للشعب مؤكداً أن المتهم الأول حسنى مبارك أطلق لنفسه ولنجليه العنان فى المال العام وتركهم يختلسون منه ما يشاءون دون حساب أو عقاب بدلا من الالتزام بأحكام القانون ولذا حق عليه العقاب مصدقا لقول الله "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم."
فيما غاب عن جلسة اليوم المحامي فريد الديب وظهر على مبارك علامات الحذر قبل النطق بالحكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق