الاثنين، يونيو 30، 2014

السيسى يقر الميزانية بعد تعديلها بعجز 10 % من إجمالى الناتج المحلى


أقر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بعد ظهر امس، مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى 2014/2015، وأصدر قرارًا جمهوريًا بقانون الموازنة الجديدة التى تتضمن جملة مصروفات بلغت 789 مليار جنيه وجملة إيرادات عامة تبلغ 549 مليار جنيه، وهو ما يعنى تسجيل عجز كلى بالموازنة العامة بنحو 240 مليار جنيه، وهو ما يعادل نحو 10% من الناتج المحلى الإجمالى، وذلك مقابل عجز متوقع خلال العام المالى الحالى 2013/2014 يبلغ نحو 243 مليار جنيه يعادل نحو 12% من الناتج المحلى.
وتتضمن الموازنة العامة الجديدة تنفيذ حزمة من الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية المهمة التى تستهدف تنشيط الاقتصاد القومى ومواجهة مشكلاته الهيكلية، وسوف يعقد السيد هانى قدرى، وزير المالية، مؤتمرًا صحفيًا، ظهر اليوم الاثنين، بمقر وزارة المالية، لشرح برامج الموازنة الجديدة وحزمة الإصلاحات التى تتضمنها.
جدير بالذكر، أن الاقتصاد المصرى يمر بمرحلة دقيقة للغاية منذ يناير 2011، وهو ما يتطلب المكاشفة والمعالجة العميقة للمشاكل والتحديات التى تواجهه، ومع الأخذ فى الاعتبار تحقيق الحماية اللازمة لمحدودى الدخل والفئات الأولى بالرعاية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق