السبت، يونيو 21، 2014

الحكم بإعدام 183 من "الإخوان" بينهم المرشد والمؤبد لـ4 وبراءة 496


قضت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنيا، اليوم، بإعدام 183 متهما بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، في أحداث شغب المنيا، المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مركز شرطة العدوة".
وجاء قرار المحكمة في غضون شهرين من إحالة أوراق بديع ومئات آخرين من المتهمين في القضية إلى المفتي في أول خطوة للنطق بحكم إعدامهم.
كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد على أربعة متهمين، وبراءة 496 آخرين، في القضية رقم 300 لسنة 2014 جنايات العدوة والمقيدة برقم 28 لسنة 2014 كلي شمال والتي يحاكم فيها 683 من عناصر وقيادات وأنصار الإخوان.
ووجهت النيابة للمتهمين تهم التجمهر، في مركز العدوة، وتعريض السلم العام للخطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص، والممتلكات العامة، والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف، حال حمل بعضهم لأسلحه نارية، وأدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص.
وشهدت الجلستان السابقتان من القضية، مقاطعة دفاع المتهمين لوقائع المحاكمة.
وقالت النيابة إن الجرائم المتهمين اقترنت بجنايات قتل عمد، بقيام المتهمين بقتل المجني عليه، رقيب شرطة ممدوح قطب محمد قطب، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وبيتوا النية وعقدوا العزم، على قتل من يتصادف وجوده، بمحيط مركز شرطة العدوة، وهو مكان تواجد المجني عليه. 
وكانت مدينه العدوة شهدت أعمال عنف وتخريب، في 14 أغسطس من العام الماضي، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، والإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، عقب فض اعتصامي "رابعة والنهضة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق