الأحد، يونيو 22، 2014

الجزائر تسعى لتجاوز كوريا الجنوبية في مباراة الأمل الأخير

الجزائر تسعى لتجاوز كوريا الجنوبية في مباراة الأمل الأخير
في مباراة تعد الأمل الأخير لتحقيق إنجاز الصعود للدور الثاني يسعى المنتخب الجزائري لتحقيق الفوز على منافسه الكوري الجنوبي في المباراة التي ستجمع الفريقين في العاشرة مساء بتوقيت القاهرة ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثامنة والتي ستقام على ملعب بيريا ريو بمدينة بورتو اليجري.
لم يقدم منتخب الجزائر العرض المأمول في مباراته أمام بلجيكا وخرج كل من تابع المباراة بانطباع متواضع عن مستوى المنتخب الجزائري والكرة الأفريقية التي يمثلها الخضر في المونديال، فيكفي أن المنتخب الجزائري لم يصل إلى مرمى منتخب بلجيكا سوى في هدف المباراة الذي جاء من ركلة جزاء سجلها سفيان فيجولي الذي نجح بذكاء في الحصول على ركلة الجزاء التي ترجمها بنفسه لهدف التقدم الجزائري وهو الهدف الذي انهى صيام المنتخب الجزائري عن التهديف في كأس العالم منذ كأس العالم 1986 والتي سجل خلالها جمال زيدان هدف التعادل للجزائر في مرمى أيرلندا الشمالية في أولى مباريات الجزائر بالمكسيك.
وعن مباراة كوريا الجنوبية أكد خاليلودزيتش: «المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق في ضوء ما قدمه المنتخب الكوري الجنوبي في مباراة روسيا لكننا سنخوضها بروح كبيرة وبهدف واحد هو تحقيق الفوز».
تفاؤل وحيد خاليلودزيتش انتقل إلى لاعبيه رغم العرض المخيب للآمال أمام بلجيكا، فقد أكد قائد منتخب الجزائر مجيد بوقرة أن الهزيمة أمام بلجيكا لن تكون نهاية المشوار للمنتخب الجزائرى، مؤكداً على قدرة الخضر على إلحاق الهزيمة بمنتخبي روسيا وكوريا الجنوبية وستكون البداية امام ممثل القارة الآسيوية.
أما منتخب كوريا الجنوبية فسيخوض المباراة بتفاؤل كبير بعدما نجح في تحقيق تعادل أكثر من مهم أمام منتخب روسيا، ورغم ضياع الفوز من بين أيدى الكوريين قبل نهاية المباراة فإن منتخب كوريا الجنوبية قدم صورة مختلفة عن لقاءاته الودية التي خاضها قبل المونديال و تخطى بأدائه كل توقعات الخبراء قبل البطولة.
المنتخب الكوري الجنوبي ظهر منظماً في الملعب وتميز بالسرعة الكبيرة في نقل الهجمات وهو ما سيمثل خطورة على المنتخب الجزائري خاصة إذا ما حاول الجزائريون تنظيم هجمات على المرمى الكوري. كما ظهر عدد من لاعبي كوريا الجنوبية بمستوى رائع من الناحية الفنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق