الجمعة، يونيو 27، 2014

بالفيديو.. «الأسواني» يكشف حقيقة منعه من الكتابة في «المصري اليوم»


خرج الكاتب الروائي علاء الأسواني، عن صمته، ليكشف أخيرًا حقيقة ما تم تداوله مؤخرًا حول منعه من الكتابة في صحيفة المصري اليوم، قائلًا: إن «القضية خاصة بجريدة المصري اليوم، كجزء من المشهد العام في حرية التعبير في مصر». وأضاف خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي محمود سعد ببرنامج «آخر النهار» الذي يذاع على فضائية «النهار»: «أنا بكتب في المصري اليوم عقب ثورة 25 يناير مباشرة، تحديدًا في مارس 2011، وعاقبت في ذلك 4 رؤساء تحرير قبل رئيس التحرير الحالي علي السيد».
وتابع: «وجدت منه معاملة غريبة لا أحب الخوض في تفاصيلها، ولكنها معاملة مخالفة للعقد، كما أنه لم يستجب للإنذارات الودية، كما أنه قابلني عقب الواقعة الأخيرة، وقال لي إنه لا يعلم موعد صدور مقالتي من الأساس».
 واستكمل المؤلف السينمائي: «ما تمكنت من فهمه في هذه الفترة، أنه لم يعد مرحب بي في الجريدة، ولكن لم تمنع لي مقالة بشكل مباشر».
 وأضاف «الأسواني»: «ما قصدته من تغريداتي الأخيرة ليست الضغوط الأمنية، ولكني قصدت الضغوط النفسية، التي تعرضت لها، وخاصة من قبل الإعلام، الذي وصفني بالخائن والعميل».
واستطرد خلال مداخلته، قائلًا: «الدور القادم على صديقي يسري فودة، الذي يتم اتهامه بالعمالة، وباتهامات حقيرة جدًا».
كما أوضح الكاتب أنه حاليًا في زيارة لفرنسا، لحضور أحد المهرجانات الكبرى في مدينة تولوز، بعد اختياره لضيف شرف في هذه المهرجان».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق