الأربعاء، يونيو 04، 2014

القابضة للكهرباء تفرض تعتيمًا على أرقام العجز الحقيقية أسوأ موجة ظلام فى تاريخ الشبكة الكهربائية الانقطاعات بدأت من الصباح والتخفيف تعدى الحدود الآمنة

أسوأ موجة ظلام فى تاريخ الشبكة الكهربائية
سجلت مراكز التحكم فى الكهرباء أعلى نسبة تخفيف أحمال فى وقت الظهيرة فى تاريخ الشبكة الكهربائية تعدت نسبة المناطق المحرومة من خدمة الكهرباء بمحافظات الجمهورية ظهر اليوم كل التوقعات.
 وصلت نسبة العجز فى قدرات الإنتاج فى الثانية ظهرا نحو 3500 ميجاوات من إجمالى إنتاج المحطات الذى انخفض إلى نحو 19 ألف ميجاوات بسبب عجز الغاز الواصل إليها.

بدأت مراكز التحكم الإقليمية فى تخفيف الأحمال منذ الحادية عشرة صباحا وتصاعدت أرقام العجز فى قدرات الشبكة الكهربائية لكهرباء مصر وتوقعت مراكز التحكم أن تصل نسب العجز مساء اليوم لتسجل نحو 4500 ميجاوات من إجمالى الإنتاج.
لجأت وزارة الكهرباء إلى إقرار جدول تخفيف الأحمال وقطع التيار عن نحو 25 % من مناطق الجمهورية منذ الواحدة ظهرا.
أكد مصدر مسئول بالوزارة أن سبب تفاقم أزمة الانقطاعات يعود إلى عجز صارخ فى نسبة ضخ الغاز فى المحطات, والارتفاع الشديد فى درجات الحرارة وبالتالى ارتفاع نسبة الرطوبة, وتأثرت مناطق شرق القاهرة أكثر بسبب الأعطال التى أصابت خطوط الضغط العالى بين محطة الكريمات وشرق وجنوب القاهرة الأسبوع الماضى بسبب التفجير الإرهابى للخطوط.
رفض المهندس طلعت أبوزيد رئيس قطاع التشغيل بالمركز القومى للتحكم فى الطاقة التابع للشركة المصرية لنقل الكهرباء التصريح بأرقام العجز المسجل بالمركز وأكد أن المهندس جابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة أصدر تعليمات بعدم التصريح بأرقام العجز حتى لا تحدث بلبلة للمواطنين ورفض ذكر أرقام التخفيف التى لجأ إليها المركز فى وقت مبكر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق