الثلاثاء، يونيو 03، 2014

شحاتة: "المشير طنطاوي أقالني من تدريب المنتخب"

"المشير طنطاوي أقالني من تدريب المنتخب"
كشف المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري حسن شحاتة، عن أسباب تركه لتدريب المنتخب، مؤكدًا أنها ترجع لخلفيات سياسية، متهمًا وزير الدفاع الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي بأنه أصدر أوامره لرئيس اتحاد كرة القدم السابق سمير زاهر، بضرورة ابتعاده عن قيادة المنتخب.
وأكد "شحاتة" خلال لقائه بالإعلامي أحمد موسى، في برنامج "على مسئوليتي" بفضائية "صدى البلد"، أنه طُلب منه ترك منتخب مصر، بعدما أخطر المشير طنطاوي سمير زاهر بذلك، دون إبداء أية أسباب، قائلًا: "تركت المنتخب لأنني لن أستطيع الوقوف ضد التيار، فقد كان السبب سياسيًا ولم ينظروا لتاريخي وقتها أو فوزي بثلاث بطولات أفريقية متتالية".
وأفاد بأنه لم يحزن بعد إجباره على ترك المنتخب، مشيدًا بلاعبي المنتخب الذين حصلوا على 3 ألقاب أمم أفريقيا وكانوا سببًا في تحقيق السعادة للشعب المصري الذي يحب كرة القدم بشكل كبير، موضحًا أن جهازه كان يقوي فكرة الانتماء لدى اللاعبين.
وأرجع شحاتة سبب الفوز في المباريات إلى فضل الله عز وجل ثم مساندة الجماهير، موضحًا أن فرحة المصريين بفوز المنتخب كانت تخرج بطريقة تلقائية، وأن كرة القدم المصرية في طريقها لاستعادة إنجازاتها مرة أخرى.
وقال المعلم إنه أحب السيسي لأنه حمى الشعب المصري، مشيرًا إلى أنه لم يقابله سوى مرة واحدة أثناء لقائه بوفد الرياضيين والإعلاميين. وقال: "عشت في حالة رعب وخوف لمدة ستة أشهر لم أنزل فيها من منزلي بعد ثورة 25 يناير، إذا كانت ثورة يعني -على حد قوله-، بسبب القول بإنني رجل من الفلول".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق