الخميس، يونيو 19، 2014

هروب شاهدين بقضية أحداث مسجد الاستقامة خوفًا من «بطش الإخوان»


أكدت النيابة العامة فى قضية أحداث مسجد الاستقامة أنها خاطبت قسم الجيزة لتنفيذ قرار محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، والمنعقدة بمعهد الأمناء بطرة والتى تنظر جلسات محاكمة الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان، و13 من قيادات الجماعة فى أحداث مسجد الاستقامة بضبط واحضار الشاهدين الرابع محمد رمضان والسادس سيد محمد تنفيذا لقرار المحكمة بالجلسة السابقة وتبين حسب خطاب تلقته النيابة من مامور القسم ان كل من الشاهدين تركا منزلهما خوفا على حياتهم من بطش المتهمين وانصارهم من جماعة الإخوان ولم يستدل لهما على عنوان آخر.
وتضم قائمة المتهمين فى القضية كلا من: محمد بديع المرشد العام لتنظيم الإخوان، وقيادات التنظيم محمد البلتاجى وعصام العريان، وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وصفوت حجازى وعزت جودة وأنور شلتوت والحسينى عنتر محروس وشهرته (يسرى عنتر) وعصام رشوان ومحمد جمعة حسين حسن وعبد الرازق محمود عبد الرازق وعزب مصطفى مرسى ياقوت وباسم عودة (وزير التموين السابق) ومحمد على طلحة رضوان.
وكانت المحكمة فى الجلسة السابقة قد كلفت النيابة العامة بضبط وإحضار باقى الشهود، وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين أنهم تسببوا فى مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين جراء ارتكابهم للجرائم المنسوبة إليهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق