الأربعاء، يونيو 11، 2014

المتهمين بالتحرش بفتيات التحرير


المتهمون بالتحرش بالتحرير
 المتهمين فى قضئة التحرش تصوير محمد أبوزيد (18)


المتهمين فى قضئة التحرش تصوير محمد أبوزيد (14)


المتهمين فى قضئة التحرش تصوير محمد أبوزيد (9)



المتهمين فى قضئة التحرش تصوير محمد أبوزيد (4)

 
الجناة رفضوا الإعتراف بجريمتهم رغم تعرف الضحايا عليهم
المتهمين: سمعنا صريخ البنات وشفنا اللي بيحصل لكن إحنا ملناش دخل

"كنا نحتفل بالتحرير ولم نفعل شيء، بهذه الكلمات تحدث 5 من المتهمين بالتحرش بفتيات التحرير خلال الاحتفالات بتنصيب الرئيس السيسي، ونفوا تورطهم في الواقعة.
وخلال حديثهم ، وقفوا يقسمون بأغلظ الأيمان أنه لادخل لهم فيما حدث، وأنهم كانو حاضرين فقط للاحتفال بتنصيب السيسي، حيث قال أحد المتهمين أنه حضر إلى ميدان التحرير يوم الواقعة مثل جموع المواطنين للاحتفال بتولي الرئيس السيسي الحكم في مصر، وأنه سمع صوت استغاثة من بعض الفتيات فتوجه إلى المكان، لاستطلاع الأمر فوجد بعض الشباب يحيطون بفتاة ويتحرشون بها، وعندما حاول الابتعاد عن المكان تم القبض عليه، واتهامه بالتحرش.
وأكد آخر أنه لادخل له فيما حدث وأن أحد زملائه طلب منه الحضور إلى الميدان للاحتفال، وفوجئ بصراخ بالقرب من صينية الميدان، فتوجه إلى هناك، حيث شاهد فتاة وقد تجمهر حولها أكثر من 50 شاب في دائرة، وقاموا بتمزيق ملابسها، وتعريتها بشكل شبه كامل، وبعدها دخل أحد الضباط إلى المكان وأطلق الرصاص بشكل عشوائي في الهواء محاولا تخليصها إلا أن الشباب عملوا على إعاقته حتى وصلت قوات أخرى إلى المكان، وساعدوه على الخروج بعدما تمزقت ملابسه بالكامل.
وقال ثالث أنه لم يكن يعلم بوقائع التحرش من الأساس وأنه فوجئ بأنه تم القبض عليه واتهامه بارتكاب الواقعة، وعندما تم مواجهته  بأن 3 فتيات تعرفن عليه، رفض التعليق وأخذ يردد "أنا بريء"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق