الأحد، يونيو 29، 2014

ثنائية رودريجيز تمنح كولومبيا تأهلا تاريخيا على حساب أورجواي


قاد جيمس رودريجيز، مهاجم منتخب كولومبيا، فريقه للتأهل إلى دور الثمانية في كأس العالم لأول مرة في تاريخه، بعد إسقاط أورجواي بثنائية نظيفة في دور الـ16، على ملعب ماراكانا، مساءامس.
سجل رودريجيز الهدفين في الدقيقتين 28، و50، ليتصدر قائمة هدافي البطولة برصيد 5 أهداف، متفوقا على الثلاثي ليونيل ميسي، نيمار دا سيلفا، وتوماس مولر.
 
ويلاقي منتخب كولومبيا نظيره البرازيلي، صاحب الأرض، يوم الجمعة المقبل على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو.
 
وظهر منتخب أورجواي بلا فاعلية على المرمى، في غياب لويس سواريز، هداف الفريق، الذي يقضي عقوبة الإيقاف.
 
سيطر منتخب كولومبيا على مجريات الشوط الأول، وأضاع أكثر من فرصة، وكان قريبا من الخروج بنتيجة كبيرة في أول 45 دقيقة.
 
وترجم رودريجيز، أفضل لاعب في دور المجموعات، سيطرة الكولومبيين بهدف عندما تلقى كرة على صدره وسدد "ع الطاير"، لامست العارضة وسقطت داخل المرمى.
 
ومع انطلاق الشوط الثاني، أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني من تسديدة من داخل منطقة الست ياردات، بعدما تلقى تمريرة بالرأس من خوان كوادرادو.
 
تحسن أداء أورجواي في النصف الثاني من اللقاء، لكن بدون خطورة تذكر على المرمى.
 
وخرج رودريجيز مستبدلا قبل نهاية المباراة بأربع دقائق، ودخل أدريان راموس بديلا له.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق