الثلاثاء، يونيو 10، 2014

محمد إبراهيم يناقش مع وزير داخلية ليبيا مسألة ضبط الحدود


استقبل اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بمكتبه، ظهر اليوم الثلاثاء، وفدًا ليبيًا رفيع المستوى برئاسة الدكتور عز الدين العوامى النائب الأول لرئيس المؤتمر الوطنى العام صالح مازق، وزير الداخلية الليبى المكلف.
وأعرب النائب الأول لرئيس المؤتمر الوطنى العام عن تقديره لمصر ومكانتها الرائدة على الساحة الإقليمية والدولية، وتطلع بلاده إلى المزيد من الدعم والتعاون من الشقيقة الكبرى مصر تحت قيادة المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لمواجهة ما تفرضه المرحلة الراهنة من تحديات ومخاطر، مؤكدًا ضرورة تكثيف التعاون بين البلدين في مجال ضبط الحدود.
وأشار وزير الداخلية الليبى، خلال اللقاء، إلى رغبته في تطوير آليات التعاون والتنسيق مع أجهزة الأمن المصرية، معربًا عن تقديره لما تقدمه أجهزة الدولة من خدمات للوافدين الليبيين.
ورحب إبراهيم بزيارة الوفد الليبى وتحدث عن ضرورة تنسيق الجهود بهدف ضبط الحدود على المنافذ الشرعية لكلا البلدين، وأهمية تبادل المعلومات بشأن العناصر الإرهابية التي تتخذ من بعض المناطق داخل ليبيا ملاذًا وقاعدة انطلاق لتنفيذ عملياتها الإرهابية.
وأشار إبراهيم إلى ضبط الوزارة العديد من شحنات الأسلحة المهربة إلى مصر عبر الحدود الغربية خلال الآونة الأخيرة، كما أكد الاهتمام برعاية أبناء الجالية الليبية المقيمين بالبلاد وتيسير كل الخدمات المقدمة لهم، معربًا عن ترحيبه بتفعيل علاقات التعاون مع وزارة الداخلية الليبية في إطار التواصل والتنسيق المستمر مع الجانب الليبى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق