الاثنين، يونيو 09، 2014

عمرو موسى يعلن بنود التحالف الجديد

عمرو موسى يعلن بنود التحالف الجديد
كشف عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين، عن بنود التحالف الجديد، قائلاً: "فى ضوء الانتهاء من الاستحقاقين الأول والثانى من خارطة المستقبل (اعتماد الدستور وانتخاب الرئيس)، والاستعداد للاستحقاق الثالث، أى إجراء الانتخابات البرلمانية، يجب بدء الإعداد لها فى موعد غايته ستة أشهر من تاريخ اعتماد الدستور، أى قبل ١٨ يوليو المقبل".
وقال فى بيان أصدره اليوم الاثنين، إنه فى ضوء صدور قانون الانتخابات، وأهمية الاستعداد للعمل طبقاً له إعداداً للانتخابات البرلمانية المقبلة، بصرف النظر عن وجهات النظر السابق التعبير عنها بالنسبة للقانون المذكور يصبح من المتعين، تحقيقاً للمصلحة العليا للبلاد فى الأمن والاستقرار، وإعادة البناء، واستعادة الدور السياسى الخارجى النشط لمصر، أن يبدأ الاستعداد المتعلق بالاستحقاق الثالث فوراً.
وأضاف موسى، أنه من منطلق إيجابى بإقامة تفاهم سياسى عام بين مختلف القوى السياسية والشخصيات ذات الثقل يقوم على البرنامج التالى: "التعهد بالإخلاص للدستور ومبادئه ونصوصه، ومتابعة استكمال متطلباته بإصدار القوانين المكملة للدستور والمطبِّقة والمنفِّذة له، فور انتخاب البرلمان المقبل، وذلك باعتبار الدستور إطاراً للعمل الوطنى من الآن فصاعداً، ووثيقة يستند إليها هذا التحالف، واحترام مبادئ الديمقراطية وتداول السلطة وحقوق الإنسان، والحقوق والحريات العامة كافة المنصوص عليها فى الدستور، إضافة إلى تحقيق ما أشار إليه الدستور، خصوصاً بالتنمية الاقتصادية، والعدالة الاجتماعية، وتطبيق اللامركزية، ومحاربة الفساد وفصل السلطات".
وتابع رئيس لجنة الخمسين: "علينا دعم الرئيس المنتخب فى مسيرته الدستورية لإعادة بناء مصر ومؤسسات الدولة وتصحيح المسار، وضمان الإدارة الجيدة للحكم وتحقيق الأمن، وبدء عملية التنمية الاقتصادية، وتأكيد العدالة الاجتماعية، وتحقيق أهداف الثورة، والتنسيق فى صدد الانتخابات المقبلة بتبادل التأييد والدعم فى الترشيحات للمقاعد الفردية، والاتفاق على تشكيل القوائم الانتخابية التى نص عليها قانون الانتخاب".
وأضاف: "اتفق الرأى على أن من أهم قواعد العمل المشترك فى هذه المرحلة من العمل السياسى فتح الباب للقوى المدنية للمشاركة الديمقراطية فى هذه المبادرة إلا من ثبت فساده، وليس مطروحاً اندماج الأحزاب أو التيارات المنضمة إلى هذه المجموعة، ولا تشكيل حزب واحد يجمعها، بل إن توجهها السياسى هو خدمة البلاد بالعمل السياسى المحترم والمنظم فى إطار المبادئ السابق طرحها دون أن تكون ظهيراً إلا لإعادة بناء مصر واستعادة بهائها وتحقيق كرامتها".
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق