الثلاثاء، يونيو 17، 2014

قرار بعودة مصر لممارسة أنشطتها في الاتحاد الأفريقي


قرر مجلس السلم والأمن الإفريقي، اليوم الثلاثاء، عودة مصر إلى ممارسة كافة أنشطتها في الاتحاد الإفريقي.
ويأتي هذا القرار بعد ساعات من أداء الحكومة الجديدة برئاسة إبراهيم محلب اليمين الدستورية.
كان مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي قرر في يوليو الماضي تعليق مشاركة مصر في جميع أنشطة الاتحاد لحين "استعادة النظام الدستوري"، بعد يومين من عزل الرئيس محمد مرسي.
وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، تم اتخاذ هذا القرار بالإجماع، حيث قررت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس عودة مصر إلى مكانها، خلال الاجتماع الذي عقد مساء اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على مستوى المندوين الدائمين.
وقال السفير محمد إدريس، سفير مصر لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، "الفترة الماضية شهدت جهودا دبلوماسية مكثفة تكللت بالنجاح.. فآلت الأمور إلى نصابها الصحيح وعادت مصر إلى حيث يجبأن تكون في قلب إفريقيا وعادت إفريقيا إلى مصر".
وأضاف أدريس أنه قد تم اتخاذ هذا القرار "في ضوء التقدم المحرز في تنفيذ استحقاقات خارطة المستقبل في مصر بعقد انتخابات رئاسة الجمهورية بشفافية ووفقا للمعايير الدولية المتعارف عليها, وما سبقها من انجاز الدستور الجديد للبلاد عقب استفتاء شعبي".
وأوضح أن هذا القرار "سيفتح الباب لمشاركة مصر في كافة أعمال القمة الإفريقية المقبلة التي تعقد في غينيا الاستوائية خلال الفترة من 20 إلى 27 يونيو الجاري".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق