الأربعاء، يونيو 25، 2014

رويترز: بريطانيا تحظر دخول رجل الدين السعودى محمد العريفى لأراضيها

 
حظرت بريطانيا دخول رجل الدين السعودى السنى المحافظ الشيخ محمد العريفى الذى يتابعه أكثر من تسعة ملايين شخص على موقع تويتر إلى أراضيها ضمن جهودها لردع المسلمين الشبان عن السفر للانضمام للمتشددين الإسلاميين فى سوريا.ويدعو العريفى للجهاد ضد الرئيس السورى بشار الأسد، وقد زار بريطانيا عدة مرات، وقالت صحف بريطانية هذا الأسبوع إنه خطب فى مسجد فى كارديف تردد عليه ثلاثة مسلمين شبان سافروا إلى سوريا للقتال هناك.
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية فى بيان عبر البريد الالكترونى "يمكننا تأكيد أن محمد العريفى منع من المملكة المتحدة."
وأضاف "الحكومة لا تعتذر عن رفض دخول أناس إلى المملكة المتحدة اذا اعتقدنا انهم يمثلون تهديدا لمجتمعنا، المجيء إلى هنا ميزة نرفض تقديمها لمن يسعون لهدم قيمنا المشتركة." ولم يعط البيان تفاصيل.
وتحدث العريفى مرارا وكتب عبر موقع تويتر عن ضرورة مساعدة السوريين فى حربهم ضد الأسد لكنه كان حريصا على عدم دعوة المسلمين فى السعودية وغيرها من الدول صراحة للذهاب إلى هناك للقتال.
وبعد اعلان الحظر البريطانى نشر العريفى عبر حسابه على موقع تويتر رابطا إلى بيان نشر بالانجليزية بموقعه على الانترنت يقول إنه يرفض "مزاعم وسائل الاعلام اليمينية عن أنه ربما ساهم فى تطرف المسلمين الثلاثة المولودين فى بريطانيا."
وأضاف أنه "يعارض بشدة الأساليب الوحشية" لتنظيم الدولة الاسلامية فى العراق والشام الذى ينفذ هجمات فى سوريا واستولى هذا الشهر على بلدات ومدن فى العراق.
ويمثل العريفى شخصية مثيرة للجدل فى السعودية منذ وقت طويل حيث استخدم منصاته الاعلامية وعبر مواقع التواصل الاجتماعى لمهاجمة الليبراليين وحقوق المرأة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق