الأربعاء، يوليو 02، 2014

قناة السويس تواصل تحقيق إيرادات غير مسبوقة.. المرفق العالمى ضخ 86مليار دولار فى شرايين الاقتصاد الوطنى منذ عودة الملاحة فى1975.. مميش: نحقق إيرادات عالية ولدينا ثقة فى استمرار تحقيق معدلات مرتفعة

الفريق مهاب مميش

تواصل قناة السويس تحقيق إيرادات شهرية وسنوية غير مسبوقة وضح مليارات الدولارات فى شرايين الاقتصاد الوطنى وهى المرفق الوحيد الذى لم يتأثر معدلات إيراداته منذ ثورة 25 يناير، فى ظل الاهتمام البالغ من قبل الجيش والعاملين بهيئة قناة السويس بهذا المرفق العالمى. وحققت القناة حوالى 86 مليار دولار منذ افتتاحها للملاحة فى 5 يونيو 1975 حتى العام المالى الحالى.
من جانبه، أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن هيئة قناة السويس حققت خلال العام المالى 2013/2014 أعلى إيراد منذ افتتاحها للملاحة العالمية عام 1869، حيث بلغت عائدات القناة 5,310 مليار دولار، تعادل 37 مليار جنيه مصرى بزيادة قدرها 5,5% فى العائدات بالدولار عن العام السابق، وبزيادة قدرها 14,1% بالجنيه المصرى تعادل 5 مليارات جنيه زيادة عن العام السابق.
وأعرب الفريق مميش عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز الكبير الذى يؤكد على الثقة الكبيرة للمجتمع الملاحى الدولى وملاك السفن وشركات النقل العالمية فى كفاءة إدارة القناة، والثقة التامة فى إجراءات تأمين المجرى الملاحى التى تقوم بها قواتنا المسلحة المصرية الباسلة بكافة أفرعها بكل كفاءة واقتدار، لتأمين حركة التجارة العالمية برًا وبحرًا وجوًا.
كما أشاد - بحسب البيان الصادر عن طارق حسنين المتحدث الرسمى للهيئة اليوم - بالدور الرائع الذى تقوم به قوات الأمن الداخلى بالتعاون مع القوات المسلحة لحماية المجرى الملاحى وتأمين المنشآت العامة والحيوية بالمنطقة.
وقد تحقق هذا الإنجاز الكبير رغم الظروف الأمنية الصعبة التى مرت بها البلاد، خاصة أحداث الشارع المصرى وأحداث سيناء على الضفة الشرقية للقناة، وهو أكبر دليل أيضًا على وطنية وشرف وكفاءة العاملين بالهيئة وشركاتها التابعة الذين أدوا واجبهم نحو وطنهم بكل كفاءة وإخلاص.
أما على المستوى الداخلى والخارجى فهذا الحدث يدل على إرادة وقدرة مصر والمصريين على تحدى الصعاب واجتياز أصعب الحواجز مهما كانت والتغلب عليها بإذن الله.
وأضاف مميش أن هذه العائدات تصب جميعها فى خزانة الدولة المصرية مباشرة، وأن ثقة العالم تزداد يومًا بعد يوم فى قدرة مصر وقيادتها السياسية على الوصول بمصر إلى بر الأمان، وتحقيق الأمن والاستقرار فى ربوع الوطن، وهو ما انعكس بالإيجاب على أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة بما يمثل إضافة ودعما لاقتصادنا القومى.
وتابع الفريق مميش تصريحه قائلًا: "إننا نعاهد الله والوطن والقيادة السياسية وشعب مصر على بذل أقصى الجهد والعرق لتحسين إيرادات القناة فى الفترة القادمة أملًا فى مستقبل أفضل لمصرنا الغالية وشعبها العظيم، وأننا نحن العاملون بهيئة قناة السويس سوف نواصل العمل ليل نهار، لتظل قناتنا شريانا للخير لمصر والعالم أجمع.
وكان رئيس الهيئة صرح بأن حركة الملاحة فى القناة حققت يوم الجمعة 27/6/2014 ثانى أعلى رقم قياسى فى تاريخها فى الحمولات، بعبور 59 سفينة تحمل على متنها 4.1 مليون طن بضائع من الاتجاهين.
وكان الرقم القياسى الأكبر فى تاريخ القناة قد تحقق العام الماضى فى التاسع من أغسطس العام الماضى، بحمولات 4.8 مليون طن.
وأعرب الفريق مميش عن سعادته بتسجيل هذا الرقم القياسى الاستثنائى، لما سيعود بالنفع على الاقتصاد المصرى، وأشار إلى أن قناة السويس تعتبر ترمومترا لحركة الاقتصاد العالمى ومؤشرًا مهمًا من المؤشرات التى تبين الأداء الاقتصادى العالمى.
وفى ختام تصريحه، أشاد الفريق مميش بالدور الرائع الذى تقوم به قواتنا المسلحة الباسـلة، وكذلك قوات الأمن الداخلى فى حماية قناة السويس وحركة التجارة العالمية المارة بالقناة الجبهة الداخلية ومنشآت هيئة القناة.
كما أشاد بجهود العاملين الشرفاء فى هيئة قناة السويس وشركاتها التابعة الذين يواصلون العمل ليل نهار لتظل قناة السويس الشريان الرئيسى لحركة التجارة العالمية ورافدًا أساسيًا للدخل القومى.
وطمأن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، المواطنين على طريقة تأمين القناة والمنشآت التابعة لها، موضحًا أن القناة منقسمة فى التأمين إلى شقين الأول المجرى الملاحى والثانى منشآت حيوية تابعة لها قائلًا: "قناة السويس مؤمنة برًا وبحرًا وجوًا بطريقة متكاملة".
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس إن دخل القناة عن عام‏ 2012 ـ‏ 2013 بلغ 32 مليار جنيه و500 مليون جنيه بزيادة مليار جنيه على العام السابق، حيث ارتفعت إلى نحو 5.2 مليار دولار من 5.1 مليار فى 2010-2011.
كما حققت القناة عام 2010 إيرادات بلغت جملتها 5 مليارات و53 مليونا و700 ألف دولار، بما يقارب 29 مليارا و400 مليون جنيه بزيادة بلغت نسبتها 11.3%، مقارنة بالإيرادات التى تحققت خلال العام المالى الأسبق 2009/2010 والتى بلغت جملتها 4 مليارات و541 مليونا و700 ألف دولار، بما يقارب الـ 25 مليار جنيه.
يذكر أن قناة السويس أصبحت قادرة على استقبال السفن حتى حمولة 240 ألف طن بكامل حمولتها بعد أن تم الانتهاء من مشروع تطوير وتعميق غاطس القناة إلى 66 قدما، وقادرة على استيعاب 62,6% من حمولات سفن الأسطول العالمى لناقلات البترول الخام و96,8% من حمولات الأسطول العالمى لسفن الصب، واستيعاب كامل لبقية الأنواع من السفن.
وكان قد عبر القناة فى عام 2010 ﻋـﺪد 17993 ﺳـﻔـﻴـﻨﺔ ﻣﻘﺎﺑﻞ 17228 ﺳـﻔـﻴـﻨﺔ ﺧـﻼل العام السابق وﺑـﻠﻎ ﻣـﺠـﻤﻮع اﻟﺤــﻤﻮﻟﺔ اﻟـﺼﺎﻓــﻴﺔ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎﻩ 846.4 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ﻣـﻘﺎﺑـﻞ 734.5 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ﻋﺎم 2009 .
ورﻓـﻌـﺖ اﻟﺴـﻔﻦ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎة ﺧـﻼل ﻋـﺎم 2010 أﻋـﻼم 105 دوﻟـ ﻣـﻘﺎﺑـﻞ 87 دوﻟـﺔ ﻋـﺒﺮت ﺳـﻔﻨﻬﺎ اﻟﻘـﻨﺎة ﺧـﻼل ﻋـﺎم 2009، وفى عام 2011 ﻋــﺒـﺮت ﻗــﻨﺎة اﻟﺴـﻮﻳـﺲ ﻋـﺪد 17799 ﺳـﻔـﻴـﻨﺔ وﺑـﻠﻎ ﻣـﺠـﻤﻮع اﻟﺤــﻤﻮﻟﺔ اﻟـﺼﺎﻓــﻴﺔ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎﻩ 928.9 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ﻣـﻘﺎﺑـﻞ 846.4 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ﻋﺎم 2010 ، ورﻓـﻌـﺖ اﻟﺴـﻔﻦ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎة أﻋـﻼم 98 دوﻟـﺔ .
وفى عام 2012 ﻋــﺒـﺮت ﻗــﻨﺎة اﻟﺴـﻮﻳـﺲ 17225 ﺳـﻔـﻴـﻨﺔ ﻋـﺒـﻮرًا آمنا، ﻣﻘﺎﺑﻞ 17799 ﺳـﻔـﻴـﻨﺔ وﺑـﻠﻎ ﻣـﺠـﻤﻮع اﻟﺤــﻤﻮﻟﺔ اﻟـﺼﺎﻓــﻴﺔ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎة هـﺬا اﻟـﻌـﺎم 928.5 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ﻣـﻘﺎﺑـﻞ 928.9 ﻣـﻠـﻴﻮن ﻃــﻦ ورﻓـﻌـﺖ اﻟﺴـﻔﻦ اﻟـﻌﺎﺑـﺮة ﻟﻠـﻘﻨﺎة ﺧـﻼل ﻋـﺎم 2012 أﻋـﻼم 112 دوﻟـﺔ .
فى عام 2013 عــبـرت قــناة السـويـس 16596 سـفـيـنة وبـلغ مـجـموع الحــمولة الـصافــية الـعابـرة 605.5 مـلـيون طــن رفـعـت السـفن الـعابـرة للـقناة أعلام 66 دولـة.
وفى الفترة مطلع العام الجارى حتى شهر مايو الماضى عبرت فى شهر يناير 1368 سفينة بحمولات 76,6 مليون طن، وفبراير 1238 سفينة بحمولات 69,4 مليون طن، ومارس 1405 بحمولات 76,4 مليون طن، وأبريل 1385 بحمولات 77,1 مليون طن، ومايو 1426 سفينة بحمولات 81,9 مليون طن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق