السبت، يوليو 12، 2014

مصدر أمنى: الخدمات الأمنية بالمجرى الملاحي وراء إقالة مدير أمن الاسماعيلية


أبدت القوي السياسية والحزبية والثورية بالاسماعيلية، غضبها من قرار وزير الداخلية محمد إبراهيم بإقالة اللواء العناني مدير أمن الاسماعيلية، والتي وصفته بأنه قاد المحافظة في ظروف أمنية صعبة وعبر بها بر الأمان.
وطالب محمد الشريف عضو ائتلاف الثورة وزير الداخلية، بتكريم العناني فيما قال محمد الفحام منسق تيار الاستقرار والاصلاح ان العناني رجل معروف عنه الانضباط ولا يمكن تحميله خطأ فرد او فردين أخطأ في عملهما ولا يمكن تجاهل تاريخه البطولي
وقال مصدر أمني بالاسماعيلية، إن غياب عدد من أفراد الخدمات الأمنية بالكمائن علي الطرق المؤدية من وإلي المجرى الملاحي لقناة السويس هي السبب وراء إقالة اللواء محمد العناني مدير أمن الإسماعيلية اليوم الأحد.
وأضاف المصدر، إن وزير الداخلية أمهل العناني أكثر من فرصة بعد سلسلة من التفجيرات والاغتيالات لعناصر الجيش والشرطة عقب ثورة 30يونيو لكن الأداء الأمني شهد اخفاقات وعجز عن وقف الهجمات الإرهابية بالمحافظة، التي تعد ثاني أكبر المحافظات بعد شمال سيناء التي شهدت أعمالاً إرهابية وسقوط ضحايا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق