الأربعاء، يوليو 02، 2014

الداخلية: السجون أصبحت الآن فنادق

اللواء عبد الفتاح عثمان

نفى اللواء عبد الفتاح عثمان - مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية - الحديث الدائر حاليا حول انتشار حالات تعذيب واغتصاب للمحبوسين، في السجون.
أكد أن هذه الادعاءات غير صحيحة ومجرد افتراءات، قائلًا: «السجون أصبحت الآن فنادق»، في إشارة منه إلى مدى احترام حقوق السجين وكرامته.
وطالب خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مانشيت»، المذاع على فضائية «أون تي في»، تقديم الإعلامي جابر القرموطي، أسرة أي سجين بالرجوع إلى «النيابة العامة»، المختصة في حالة ما أن اشتبهت بحدوث تعذيب لإجراء التحقيق اللازم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق