الجمعة، يوليو 18، 2014

مدفعية الجيش الإسرائيلي تقصف مستشفى «بيت حانون» شمال قطاع غزة


قصفت الآليات المدفعية الإسرائيلية، اليوم الجمعة، مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة، بعدة قذائف، دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات.
وقال أيمن حمدان، المدير الطبي لمستشفى بيت حانون، إنّ الآليات المدفعية المتمركزة على الحدود الشمالية لمدينة غزة قصفت بعدة قذائف طابقا إداريا في المستشفى، وقسما خاصا برعاية الأطفال ما أدى إلى إلحاق أضرار واسعة في مبنى المستشفى وإصابة المرضى بحالات من الهلع، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.
وأكد «حمدان» أن القصف الإسرائيلي لم يتسبب في وقوع أي إصابات بجروح في صفوف الطواقم الطبية أو المرضى.ووصف «حمدان»، ما يجري بحرب الإبادة، التي تستهدف أطفال ونساء قطاع غزة، مستنكرا ما وصفه بالجريمة.
وتابع: «المستشفى معروف، للجهات الدولية، وعليه شعار وزارة الصحة، وما يجري انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية».
وكانت الآليات المدفعية الإسرائيلية، قد قصفت، الخميس، محيط مستشفى فلسطيني لرعاية المسنين والتأهيل الطبي في الشجاعية شرقي مدينة غزة بعدة قذائف، دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات.
ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم «الجرف الصامد»، تسببت بمقتل 264 مواطنا، وإصابة نحو 2000، من بينهم 58 طفلا، و28 امرأة.وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، مساء أمس الخميس، من أجل تنفيذ ما قال إنها عملية لضرب الأنفاق «الإرهابية» التي تخرج منً قطاع غزة وتدخل الأراضي الإسرائيلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق