الجمعة، يوليو 11، 2014

بالصور طبيب بريطانى ينجح فى استئصال ورم "الطفل السلحفاة"


نجح طبيب التجميل البريطانى "نيل بولسترود" فى إنهاء معاناة الطفل الكولومبى "ديدير مونتالفو"، عن طريق إزالة نتوء نما فى ظهره على شكل صدفة سلحفاة، مما جعل حياته مستحيلة مع ورم يزن حوالى 20% من جسمه.

وتقول والدة "ديدير"، 8 سنوات، والذى انتقل من كولومبيا إلى المملكة المتحدة لتلقى العلاج على يد فريق من الأطباء برئاسة "بولسترود" إنه كان يشعر بالسوء قبل العملية، فقد منعه ذلك الورم من ممارسة نشاطه الطبيعى كباقى الأطفال.
وأضافت الأم "لقد كان فى غاية الحزن عندما بدأ الناس ينادونه بالطفل السلحفاة، وسألنا لماذا أنا لدى هذا؟ وكان من الصعب إيجاد إجابة لسؤاله، فكان لا بد من عمل شىء ما لذلك تواصلنا مع دكتور بولسترود" .
وأوضح الطبيب أنهم كانوا يخشون أن يتحول التكتل فى ظهر ديدير إلى ورم خبيث، لذلك كان لا بد من إجراء الجراحة ليتمكن من المضى قدماً فى حياته بشكل طبيعى كباقى الأطفال، معلقاً "لقد كان أسوأ حالة قابلتها فى حياتى".
وكان الطبيب قد سافر إلى كولومبيا لمقابلة ديدير ثم اصطحبه إلى بريطانيا لإجراء الجراحة، حيث يقيم الآن تحت الملاحظة الطبية المستمرة، تحت رعاية أسرة من من أمريكا الجنوبية تستضيف أسرة "ديدير" حتى يتم شفاؤه.





 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق