الأحد، يوليو 13، 2014

بالصور.. أداء سيئ للجزائرى "حيمودى" فى لقاء البرازيل وهولندا بالمونديال


الحكم الدولى الجزائرى جمال حيمودى، صاحب الـ44 عاما، الحاصل على الشارة الدولية 2004، أخطا التقدير فى احتساب ركلة جزاء لصالح هولندا فى الدقيقة 3 من اللقاء الذى جمع بين منتخبى هولندا والبرازيل، لتحديد المركز الثالث، فى إطار منافسات كأس العالم فى نسخته الـ20 بالبرازيل، والتى أقيمت مساء السبت، وانتهت بفوز هولندا بثلاثة أهداف دون رد وحصول المنتخب الهولندى على المركز الثالث.
الحكم الجزائرى حيمودى ظهر متوترا من بداية اللقاء، وظهر بأداء سيئ، مما أثر بشكل كبير على القرارات الفنية والعقوبات الانضباطية خلال المباراة، على الرغم من أن الجزائرى حيمودى يتمتع بلياقة بدنية جيدة إلا أنه لم يتحرك بشكل جيد، ولم يتواجد فى المكان المناسب، وبالتالى كانت زاوية الرؤية خاطئة أغلب فترات المباراة، مما أثر على قرارات "حيمودى"، ولم يستطع تعديل موفقه حتى إن الكرة اصطدمت به فى الدقيقة 74.
واحتسب خلال اللقاء 36 خطأ فنيا على الفريقين، ولم يكن موفقا فى عدم احتساب أكثر من قرار مؤثر، فى الوقت الذى احتسب ركلة جزاء على مدافع البرازيل تياجو سليفا، لمسك والتهور مع روبين مهاجم هولندا، فى قرار خاطئى فنية وإداريا، لأن الفرصة محققة، وكان يجب إشهار البطاقة الحمراء لـ"سليفا" وركلة حرة مباشرة من خارج منطقة جزاء البرازيل فى الدقيقة 3 من بداية اللقاء، مما أثر على أداء حيمودى خلال المباراة، وكانت نقطة تحول فى المباراة.
وأشهر الحكم البطاقة الصفراء فى 5 مناسبات لكل من تياجو سليفا، فرناندنيهور لوس، وأوسكار رموس لاعبى البرازيل للتهور ومنع هجمة واعدة والتحايل فى الدقائق 3،54،68 من عمر المباراة، كما أنذر آريين روبين، وجوناتان دى جوزمان لاعبى هولندا للتهور والاعتراض على القرار فى الدقائق 9، 36.
كما أغفل إشهار البطاقة الصفراء للاعب البرازيل ياوليتيو للتهور فى الدقيقة 35، ولم ينذر رون فلار لاعب هولندا للتهور فى الدقيقة 43، ولم يحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح البرازيل فى الدقيقة 68، لكنه أشهر بطاقة صفراء للاعب البرازيل فرناندنينيهور للتحايل.
وظهر المساعدان بأداء أقل من المتوسط، خاصة الجزائرى عبد الحق الذى كان يجب أن يتدخل فى ركلة جزاء هولندا فى الدقيقة 3، ولكن ظهر المغربى رضوان عشيق أكثر تركيزا، وتابع بشكل جيد أكثر من تسلل.






 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق