الأربعاء، يوليو 09، 2014

مصر تعلن الطوارئ على الحدود مع غزة


قال مصدر عسكري، اليوم الأربعاء، إن مصر أعلنت حالة الطوارئ على الحدود مع غزة، بسبب القصف الإسرئيلي على القطاع.
وقال المصدر، في تصريح  إنه تم "إعلان حالة الطوارئ على طول الحدود مع غزة والأراضى المحتلة وإسرائيل وكذلك معبر رفح البرى".
وتقوم إسرائيل بقصف عشرات الأهداف في قطاع غزة يوميا لتكثف ما قالت إنه قد يصبح هجوما طويل الأمد على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد تصاعد إطلاق الصواريخ الفلسطينية على بلدات إسرائيلية.
وبدأت إسرائيل الأسبوع الماضي عمليات القصف الجوي موجهة ضرباتها إلى حماس بعد العثور على جثث ثلاثة شبان اختطفوا قبل نحو ثلاثة أسابيع، وألقت إسرائيل بمسؤولية خطفهم وقتلهم على حماس.
وأضاف المصدر أنه تم رفع حالة اﻻستعداد القصوى في قوات الجيش الثانى الميداني وبين العاملين في المعبر وإلغاء الإجازات.
ووصف تلك الإجراءات بأنها "إجراءات احترازية.. تعد إجراء طبيعيا من الدولة لتأمين الحدود فى ظل تزايد التوتر الذى تشهده المنطقة الحدودية".
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي تلقي إتصالا هاتفيا من الرئيس الفلسطيني محمد عباس، أكد خلاله أن مصر تجري حاليا اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف المعنية الفاعلة بـ"هدف تجنيب الشعب الفلسطيني ويلات ومخاطر العمليات العسكرية الإسرائيلية، والعمل على تحميل الجانب الإسرائيلي مسؤلياته كاملةً عن تأمين أرواح المدنيين الفلسطينيين بوصف إسرائيل قوة احتلال".
وقال مصدر آخر، إن هناك استعدادات تجرى حاليا تحسبا لصدور الأوامر لفتح معبر رفح لاستقبال الجرحي جراء القصف، بعد أن تمت مخاطبة السلطات المصرية لفتحه.
وتقوم السلطات المصرية بفتح المعبر من حين إلى آخر أمام حركة المرور منذ سبتمبر 2013 بعد انفجارين استهدفا مقر المخابرات الحربية وكمين النافورة برفح بشمال سيناء، ما أدى إلى مقتل 6 مجندين وإصابة آخرين.
ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد الى العالم بالنسبة لسكان غزة البالغ عددهم 1.7 مليون فلسطيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق