الخميس، يوليو 17، 2014

اتفقا على ضرورة وقف إطلاق النار و بيان مشترك للسيسي وأبو مازن بشأن غزة


التقى الرئيسان عبد الفتاح السيسي ومحمود عباس ظهر اليوم حيث ناقشا الاحداث الجارية في قطاع غزة والتطورات الأخيرة فى سائر الأراضى الفلسطينية المحتلة واتفقا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار حقنا لدماء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وصوناً للأرواح والمقدرات وذلك استناداً إلى المبادرة المصرية وعلى أساس ما تضمنته من اجراءات وما تناولته بشأن تفاهمات عام 2012.
وقد اتفق الرئيسان في بيان مشترك صادر عن الرئاسة المصرية على ضرورة بذل كل جهد ممكن  لتخفيف المعاناة عن ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك من خلال العمل على  فتح المعابر الإسرائيلية وضمان حرية حركة الافراد والبضائع وعدم استهداف المدنيين لاسيما فى المناطق الحدودية، إضافة الى بحث باقى القضايا فور تثبيت وقف اطلاق النار وذلك فى محادثات تجري في القاهرة مع كل طرف على حدة للعمل على تحقيق التهدئة.
كما طرح الرئيس محمود عباس خلال اللقاء مبادرته بشأن وجوب العمل على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، تمهيداً لتحقيق السلام القائم على اساس دولتين على حدود الرابع من يونيو 1967 حيث أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى دعمه لهذه المبادرة اتساقاً مع ما تم الاتفاق عليه على مستوى جامعة الدول العربية.
وقد أكد الرئيسان بشكل خاص على ضرورة العمل على الدعوة لعقد مؤتمر للمانحين للبدء فى إعادة إعمار قطاع غزة بشكل فوري وذلك استكمالاً لما تم اقراره في مؤتمر شرم الشيخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق