الأحد، أكتوبر 26، 2014

"عاشور" يرفض الصلح مع أحد الضباط تضامنا مع المحامى المعتدى عليه


أكد ناصر متولى الامين العام لنقابة مجلس المحامين بالجيزة، أن سامح عاشور نقيب المحامين اتصل باللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية ومساعد النائب العام، فى واقعة اعتداء الضابط على أحد المحامين، إثر مشادة كلامية بين المحامى والضابط بشارع القصر العينى بأن طلب ضابط الدورية البطاقة والرخصة من المحامى ولكن المحامى رفض مما أدى الى اعتداء الضابط بكعب المسدس على وجه المحامى واعتداء الجنود بالدورية عليه.
وأضاف متولى، أن الأمر تطور الي أن 4 لواءات شرطة حضروا الى محكمة عابدين لصلح المحامى ولكنه رفض الصلح من قبلهم وتم الاتصال بالنقيب العام رافضًا الصلح متضامنا مع موقف المحامى المعتدى عليه.
واشار متولى، ان مكتب وزير الداخلية أبلغ نقيب المحامين سامح عاشور، بأن الضابط تم وقفه عن العمل وإحالته للتفتيش حيث تم إخلاء سبيل المحامى من سراى النيابة ومازالت القضية فى النيابة.
واكد متولى، أن النقابة العامة للمحامين، من خلال ممثلها الاول سامح عاشور دافع عن حق المحامى وتدخل لحل هذه الازمة وهذا يحسب له فى موقفه النقابى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق