الأحد، نوفمبر 02، 2014

"السيسى" يتسلم التقرير السرى من لجنة تقصى الحقائق عن الأوضاع فى سيناء


التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية، وفداً من اللجنة القومية المستقلة لجمع المعلومات والأدلة وتقصى الحقائق، برئاسة الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض، القاضي الدولي السابق وأستاذ القانون، وبحضور كل من الدكتور إسكندر غطاس، نائب رئيس اللجنة ومساعد وزير العدل السابق للتعاون الدولي، والمستشارعمر مروان، أمين عام اللجنة ومساعد وزير العدل. وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، ان الرئيس قد تسلم الجزء الخاص بسيناء في تقرير تقصي الحقائق الذي تعده اللجنة والمقرر الانتهاء منه قبل الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري، حيث ارتأت اللجنة عرض الجزء الخاص بسيناء في ضوء الحاجة الملحة لذلك وما اقتضته من تحركات سريعة ومواجهات أمنية على خلفية العمليات الإرهابية الأخيرة. ويتضمن الجزء الخاص بسيناء في التقرير ما تم استخلاصه من زيارات ميدانية ومعلومات تفصيلية موثقة حول الجماعات المتطرفة في سيناء، مع رصد للعمليات الإرهابية التي تم ارتكابها ضد المنشآت والأفراد واستهداف للمصالح الاقتصادية. وقد خلصت اللجنة إلى عدد من التوصيات التي من شأنها تيسير عملية التنمية الشاملة في سيناء. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس قد وجه الشكر لأعضاء اللجنة لحسهم الوطني ومبادرتهم بتقديم هذا الجزء من التقرير للمساهمة في الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة الإرهاب في سيناء، مشيدا بالجهود التي تبذلها اللجنة لكشف الحقائق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق