الجمعة، أغسطس 28، 2015

71جثه حصيلة عدد اللاجئين السوريين المختنقين في شاحنة دجاج بالنمسا شاهد الصور والفيديو

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ارتفعت حصيلة الجثث التي عثرت عليها السلطات النمساوية أمس الخميس في شاحنة مركونة على الطريق السريع بين هنغاريا والنمسا قرب بلدة باردنوف شرقي النمسا إلى إحدى وسبعين جثة، بينهم نساء وأطفال.

طالبوا اللجوء كانوا عبروا الحدود الأوروبية خلال الأيام القليلة الماضية، وخلال مؤتمر صحفي عقد أمس في العاصمة النمساوية فيينا، أكدت الشرطة أن «عدد الجثث التي عثرت عليها السلطات النمساوية وصلت إلى 71 جثة بينهم 59 رجلاً، وثماني نساء وأربعة أطفال بينهم رضيع، من السوريين».
وكان آياز محمد أحد اللاجئين الكرد السوريين في النمسا قال لـ ARA News «إن معظم المهاجرين الذين قضوا داخل سيارة الشحن سوريين، ومن المحتمل أن يكون من بينهم لاجئون كرد».
فيما قال الناشط الحقوقي إياد مواري لـ ARA News «إن الظروف الصعبة التي وصل إليها هؤلاء اللاجئون هي ما جعلتهم يعتمدون على سائق لا هم له سوى المال، وتركهم يموتون اختناقاً داخل الشاحنة دون أي مساعدة».
مواري أضاف «علينا أن نبحث في الأسباب التي جعلت هؤلاء اللاجئين يعتمدون على سائق مجنون، ومن بين الأسباب أن خطورة عبور الحدود باتت في أقصى حالاتها في حين أن هؤلاء الناس يطلبون فقط العيش بأمان بعيداً عن حروب بلادهم».  
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق