الأربعاء، مايو 02، 2012

دعوة أممية لتسريع نشر المراقبين بسوريا



أعلن هيرفي لادسو مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام أن المنظمة الدولية تسرع وتيرة نشر المراقبين الدوليين في سوريا لضمان نشر جميع الثلاثمائة مراقب بحلول نهاية الشهر الجاري لمراقبة وقف إطلاق النار، موضحا أن المراقبين أكدوا استمرار وجود الأسلحة الثقيلة للنظام السوري داخل المدن.

وقال لادسو في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك اليوم "لدينا 24 مراقبا على الأرض وأتوقع زيادة هذا العدد سريعا خلال الأسبوعين القادمين حتى تكتمل قوة مهمة المراقبة الدولية في سوريا وتصل إلى ثلاثمائة مراقب بنهاية مايو/ أيار الجاري".
وأوضح أن بعثة المراقبة الدولية ستضم أيضا 35 مدنيا بينهم خبراء في حقوق الإنسان مثلا سيضافون إلى المراقبين العسكريين غير المسلحين. واعتبر أن "عدد المراقبين الذين انتشروا محدود لكن لهم تأثيرا فعليا على الأرض" مشيرا إلى أن "وجودهم له تأثير يخفف من العنف". لكنه دعا "كل الأطراف إلى اتخاذ تدابير إضافية لضمان وقف العنف بكل أشكاله".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق