الثلاثاء، مايو 01، 2012

(((حكمه تفضيل الرجل على المرأه فى الميراث))).




الاسلام دين العدل وقد ساوى بين الرجل والمرأه وأرتفع بمكانه هذه الاخيره وجعل لها مجموعه من الحقوق التى لم تكن موجوده قبل الاسلام.فلا توأد ولا تهان ولها زمه ماليه مستقله عن ذمة زوجها الماليه وجعل لها حقا فى الميراث بعد ان كانت تورث مثل المتاع..
وأنما الاسلام حينما جعل حظ الذكر فى الميراث اكبر من حق الانثى فأنما هذا هو قمه العدل فقد وازن_العزيز العليم_ بين أعباء الذكر وأعباء الانثى فى الحياه ومن هذه الاسباب:-

1- ان المرأه غير مكلفه بالانفاق على أحد حتى وان كانت موسره

2- الرجل هو من يقوم بدفع المهر للزوجه ومكلف بالانفاق على زوجته وتوفير المسكن والمأكل والمشرب والملبس والعلاج لها ولأولادها.

3- نفقات الرجل اكبر بكثير وكذلك التزامته لذ فهو أحوج الى المال من المرأه.

فسبحان العزيز الجبار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق