الخميس، مايو 08، 2014

موقع إمارتى نقلا عن عم أمير قطر: حمد دمر العرب عبر مؤامرة إسرائيلية

حمد بن خليفة آل ثانى أمير قطر "السابق
 
قال الشيخ عبد العزيز بن خليفة آل ثانى عم أمير قطر تميم بن حمد، حسبما نقل موقع 24 إماراتى، إن هناك مؤامرة بريطانية إسرائيلية بأموال قطرية "دمرت الدول العربية"، وتتجه الآن إلى تدمير الخليج، مؤكداً أن الأمير السابق حمد والشيخ حمد بن جاسم لا يزالان يديران شئون البلاد وعلى رأسها السياسة الخارجية، " بحسب ما ذكر على موقع 24 إماراتى" .

وأشار الموقع، إلى أن الشيخ عبد العزيز أوضح عبر مجموعة تغريدات متلاحقة، أن ما يحدث فى قطر هو مخطط إنجليزى ولوبى إسرائيلى ستشاهدون نتائجه قريباً، فقد انتهى مخطط الغرب "بتدمير الدول العربية وعلى رأسهم مصر الحبيبة" .

وأردف الشيخ عبد العزيز قائلاً: "القادم هو تنفيذ المرحلة الثانية من مخطط الإنجليز، واللوبى الإسرائيلى يستهدف دول الخليج"، موضحاً أن "المنفذ للمخططين هو المال القطرى واسم قطر كدولة خليجية عربية مسلمة".

ونوه الشيخ عبد العزيز، إلى أن خلاف قطر مع دول الخليج لم ينتهِ، مع استمرار هيمنة الحرس القديم على مفاصل العلاقة بين دول مجلس التعاون، قائلاً: إن الخلاف سيتفاقم قريباً مع "نفاد صبر السعودية والإمارات".

وتابع حديثه عن هذا الخلاف قائلاً: "لكن الأهم اليوم، هل انتهى الخلاف القطرى مع دول الخليج الشقيقة؟ الجواب هو لا، ومن يقول غير ذلك فهو لم يذكر الحقيقة من الرسميين، ولكى يعرف الجميع حقيقة الخلاف وأين وصلت لابد أن تفهموا جيداً بأن من يدير قطر هما حمد بن خليفة وحمد بن جاسم حتى الآن"

وأضاف الشيخ عبد العزيز : "حمد بن خليفة وحمد بن جاسم هما من يقفان خلف كل ما تشتكى منه الدول الشقيقة المجاورة، ولذلك لم يبتعد الاثنان لتنتهى المشكلة، وإن ما يقال عن ابتعادهما هو كلام غير صحيح، وتميم بن حمد هو أمير قطر فقط لاستقبال ضيوف الدولة أمام الإعلام".

وكشف الوزير السابق بالتفصيل عن سيطرة الحرس القديم على الحكم قائلاً: "ليست مبالغة، ولكن هذه حقيقة، بأن وزير الخارجية العطية يراجع ويأخذ التوجيهات والأوامر من حمد بن جاسم بمباشرة وليس من تميم، والحقيقة الأخرى هى أن من يدير وزارة الداخلية بقطر هم رجال حمد بن خليفة، وليس وزير الداخلية الحالى أى دور إلا على المرور والشرطة فقط" .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق