الأحد، يونيو 01، 2014

وزير الدفاع: المرحلة القادمة ستشهد انطلاقة كبيرة في العلاقات مع دول افريقيا


شهد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي البحث الرئيسي لهيئة عمليات القوات المسلحة ، والذي تناول استراتيجية التعاون والشراكة فى الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي في ظل المتغيرات الدولية والاقليمية وانعكاساتها علي الامن القومى المصرى ، والذي نفذه مركز إدارة الازمات في إطار خطة الانشطة البحثية للقوات المسلحة .
تضمن البحث دراسة تفصيلية لخصائص ومكونات الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي ومنطقة شرق افريقيا والاهمية الجغرافية والسياسية له وتأثيرها علي الامن القومى المصرى ، ووضع الاستراتيجية المقترحة لتأمين المصالح الحيوية المصرية في هذا الاتجاه فى ضوء التنسيق والتعاون مع دول حوض النيل ومنطقة القرن الافريقى.
شارك في الإعداد للبحث نخبة من خبراء الاستراتيجية والامن القومي ، وانتهى الي العديد من التوصيات المقترحة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التى يمكن تنفيذها لبناء تعاون استراتيجى يخدم المصالح المشتركة مع دول شرق افريقيا وحوض النيل فى العديد من المجالات ، لدعم ركائز الامن القومي المصري في هذا الاتجاه .
وفي نهاية البحث أشاد القائد العام بالجهد المبذول في البحث وأهميته في تقديم استراتيجية مقترحة للتحرك ، وآليات التنفيذ لتنمية التعاون والشراكة مع دول شرق افريقيا ، وأعرب عن ثقته أن تشهد المرحلة القادمة انطلاقة كبيرة في العلاقات مع مختلف شعوب القارة الافريقية للحفاظ علي المصالح الحيوية لمصر ، ودعم ركائز الامن القومي في كافة المجالات.
حضر البحث الفريق محمود حجازي رئيس اركان حرب القوات المسلحة ، وقادة الافرع الرئيسية ، وكبار قادة القوات المسلحة ، وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق