الاثنين، يونيو 30، 2014

اختفاء «البنزين» من أغلب المحطات بجنوب سيناء.. ومصادر ترجح تخزينه بعد أنباء زيادة الأسعار


شهدت محطات الوقود بمحافظة جنوب سيناء بداية من "طابا" و حتى "رأس سدر" أزمة وقود حقيقية حيث اختفى البنزين بجميع أنواعه من المحطات حتى بنزين ٩٢ اختفى هو الآخر.
وتراصت السيارات فى طوابير أمام محطات الوقود منذ فجر أمس للبحث عن الوقود، وتوقف تاكسي العاصمة فى طور سيناء عن العمل لعدم وجود وقود داخل المحطات، أيضا اختفى السولار من المحطات مما أثار أزمة حقيقية لأصحاب المحاجر و سيارات نقل المياة و البضائع.
وقال مصدر مطلع أن الأزمة ترجع إلى ضعف الكميات القادمة من محافظة السويس حيث تشهد معدية الشط أزمة حقيقية مما أدى إلى تأخر سيارات البترول فى العبور إلى سيناء، وأضاف المصدر الذى رفض ذكر اسمه، أن هناك أشخاص يقومون بتخزين الوقود بحجة أنه سيرتفع سعره خلال أيام مما أدى إلى تفاقم الأزمة.
وقال أحد سائقى السيارات الأجرة ويدعى فخرى حسن مليجى، أن عدم وجود البنزين دفعه إلى توقف السيارة وهى مصدر رزقه الوحيد فهو لا يمتهن مهنة أخرى وقد ادت هذه الأزمة إلى قله دخله وخصوصا فى شهر رمضان، وبالرغم من الصيام فهو يقف فى الطابور للحصول على البنزين منذ الساعة السادسة صباحا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق