الخميس، يونيو 19، 2014

الخارجية المصرية ترفض العمليات الإسرائيلية في الضفة الغربية ردا على اختطاف ثلاثة مستوطنين


قالت وزارة الخارجية في بيان إنها ترفض العمليات الإسرائيلية الناتجة كرد فعل للقوات الإسرائيلية على اختطاف ثلاثة إسرائيليين بالضفة الغربية المحتلة الأسبوع الماضي.
وأضاف البيان إن العمليات "قد تؤدي إلى مزيد من الخسائر والإصابات بين الفلسطينيين ولا سيما عمليات القصف وهدم المنازل والملاحقات والاعتقالات، الأمر الذي قد يزيد من زعزعة الاستقرار والامن ويضعف من فرص الحكومة الفلسطينية من السيطرة على الأوضاع الأمنية بالقطاع".
كان بينيامين نتينياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي قال يوم الأحد الماضي "ثلاثة مراهقين خطفوا، خطفهم أعضاء حماس"، محملا التنظيم المسئولية الكاملة ومحذرا من العواقب الوخيمة الناتجة عن عمليات البحث.
وناشدت وزارة الخارجية المصرية القوات الاسرائيلية مجددا الالتزام بضبط النفس "حتى لا تتطور الاوضاع بشكل عنيف وغير مبرر"، وحملت السلطات الإسرائيلية "المسئولية عن العواقب التي قد تنجم عن الإجراءات والعمليات العسكرية الجارية".
وأكدت الوزارة على "دعمها التام للرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية ورغبتها للسيطرة على الوضع الحالي حتى تتمكن من العمل على متطلبات واحتياجات الشعب الفلسطيني".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق