الاثنين، يوليو 21، 2014

أهالي شهيد مجند بأسيوط: الجثة لا تعود لابننا إسلام


كشف أهالي المجند إسلام محمود عبدالمنعم بدر، شهيد حادث الفرافرة بالوادي الجديد، أن الجثمان ليس للفقيد وإنما لشخص آخر.
وأضاف الأهالي أنهم اكتشفوا أن الجثمان لا يعود لابنهم عندما ألقوا عليه نظرة الوداع، بكمين جامعة أسيوط قبل أن يقوموا بدفنه بالمدافن القريبة من الكمين بمدينة أسيوط، ولم يتم التعرف على شخصية الجثة حتى الآن.
وسادت حالة من الذهول بين أسرة الضحية بعدما اكتشفت أن الجثة التي تسلمتها ليست لابنها.
كان والد المجند إسلام عبدالمنعم بدر قد توجه لاستلام جثة نجله الذي استشهد في مجزرة الوادى، وعقب وصوله إلي مسقط رأسه انكب عليه هو وعمه وبقية الأسرة، ليضعوا علي وجهه قبلة الوداع لكنهم تفاجئوا أن الجثمان المستلم ليس هو جثمان نجلهم الشهيد، مما أصاب ذوي الشهيد بحالة من الذهول والهستيريا وسط سخط عارم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق