الجمعة، فبراير 27، 2015

«عاشور»: لا أمل في إصلاح الشرطة.. وقتل محامي المطرية من قبل الأمن تصرف شاذ

سامح عاشور نقيب المحامين

تعليقًا على مقتل محامٍ بقسم المطرية بعد تعذيبه، وصف سامح عاشور نقيب المحامين، الحادثة بأنه مؤسف للغاية، قائلا: "في الوقت الذي نصطف فيه وراء الرئيس والجيش والشرطة لمواجهة الإرهاب، تخرج علينا تصرفات شاذة وغريبة من بعض رجال الأمن، تؤدي إلى الإساءة لسمعة الدولة والعدالة المصرية والمرحلة القادمة التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وأضاف «عاشور»، هاتفيًا لبرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة "الحياة"، مساء الخميس، "شاهدنا صورا للمحامي الضحية قبل وفاته وكان بصحة جيدة، فكيف يتحول بعد 24 ساعة من التقاط هذه الصور إلى قتيل؟؟.. وكان يجب على الأمن حمايته مهما كان متهمًا".
وأكد نقيب المحامين أن "جريمة قتل المحامي الضحية أشد قسوة من أي تهمة يمكن اتهامه بها"، مضيفًا: "تصرفات الشرطة التي اندلعت من أجلها ثورة 25 يناير مازالت موجودة بقوة في العديد من المناطق.. وليس هناك أمل لإصلاح هذا الجهاز إلا بإعادة بنائه من جديد".
يُذكر أن النيابة العامة أمرت، الخميس، بحبس ضابطي شرطة تابعين لجهاز الأمن الوطني، بتهمة تعذيب محام وتعمد قتله داخل قسم شرطة المطرية، أثناء احتجازه على خلفية اتهامهه بالانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والتحريض على العنف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق